2012/11/08

لَن أصحُو ،’
لِأنـككَ حُلماً وردِياً لآ أريدُ الآستيقآظَ مِنه..!
لذآ س أُطيل سُبآتِي ولآتوقظني "حَبيبي "
س أرسمُكك حُلماً زَبدياً يدنو ب فقآعآتهه نحوَ السمآء ،
يسمو عآلياً حدّ الأفق يزدآدُ شُموخاً،ويزيدُ ب جسدي معونآت العشق!
دثّرني ب وشَآح الدفءّ و الأمآن ..
أمآ أذآبت صخرةُ كبريائُكك رجفَةة قلبي و بحّةة نبضِي المَمْشوقةة ب الحنِين
و ربّكك أني , وفي هَذآ الشّتآء ب الذّآت *أحتآجُكك لآ سِوآككَ : ( .. !
يغرقنِي الشّتآء
والدفء الذي أستمده من معطفي لآيكفي ل كسر الثلج الذي يدخل ب جسدي ،