2012/08/18


كَيف أتحدث عن ولآدتي !
عن نشأتي ولآ عنْ وفآتي بِكك أتحَدث عن عُمري الذي بآت يمَضي !
ولآ عن غفوتِي القصَوى تحت رف أحلآم يآبَسهِه ،
أقول ل نَفسِي كل عآم وأنآ ب خير وكيف ذلِكك وأنآ أشعر شيء ب صدّري قد موتهه "القدّر"

أو أقول كُل عآم وأنآ ب رفقتَهم ب خّير جداً و سلآمِهه !
مآ أقول عُجز لسآنِي و أعتكِف فمي الصَمت، كأني أبكَي ومن يبكَي لآ يجوزِ أن يتحدث !
رغم أنني كسرت هذآ وبكَيت منّذ سمآع صوتِهه !
إلآ أنني لآبُد أن أحُسن خآتمِةة يوم مُولديِ أٍ أصُبح أجمل وكثيراً مِن الأمَس وأن أرمم قلبي ب أبتسامهه ولآكنها ليست كآذِبهه !
نعم أستحق الفَرح لأن لدّي من الأخَوه مآيبُشرني أن هم هذه الدنيآ يزول ب مجرد محآدثتي أيآهُم ورفقتهم !
يمحون الحُزن ب صرَخهه فرح طآهرِهه و أغنيآت طُويلةة تعزف مقدآر فرحتَي بهُم !
وأحآديث تسرقني من دمعةة وذكرى وأشيآء ليَست صالحهه ،
نعم لدي م هُم "يجعلونني" أنَسى كُل شِيء وأستعد للحيآة ل مرهه أخُرى ،
و لدّي أمُ ! كلمآ أرتوت عيني بهآ "أغمضت وشكرت الله" كثيراً

18 أغسطس - ميلآد جديد لآ أعلم هل أهنئ نَفسِي بِهه أم أهنئه بِي ؟!
أحيآناً يجب أن أرى نفَسي ب شكل أجمل وآن حُزن هذهه الدنيآ أرتمى ب صدري ب الأيآم المآضَيهه .. 18 أغسطس - عُمر جديد هآ أنّآ كبرت وأصبح عُمري " 22 " زهرهه ! أو وردهه أو غصَن لم ينجُب بعد ..
شُكراً ل عمري الذي مضى ، شُكراً ل عمري الآتي ، شُكراً ل كل رفقتي ، شُكراً ل كل من هنئني ب هذآ اليوم ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق