2012/05/07

أنآ وإن كنتُ آلوحيدة نحوك أكون ك آلمطر ..
أثق أن :
لآ ليل ك عينيك , وَ لآ لوز ك خديك ..
ولآ وسادة ك رآحةة يدي آلصّغيرة لك ،
أنآ وإن كنتُ لآ أكتب إليك ب حضآرة ..
لآ أنقش صوتي في أذنك ..
يظل قلبي يهوى نقش آلقصآئد آلغزليةة فيك ..
وعيني لأنهآ لآ تتحدث لآ تستطيع أن تفهم أو تسمع غيرك ..

هناك تعليق واحد:

  1. ولآ وسادة ك رآحةة يدي آلصّغيرة لك ،

    ميم المبدعه دوما
    مااجمل الوصف وماارق هذه الكلمات
    دمتي بهذا التألق غاليتي

    تقبلي مروري
    اختج سينورا

    ردحذف