2012/04/08

بينمَآ كنتُ آتعثر بِك ، كثيرآ ..
كآنَ السؤآل الذِي يطرُق رأسي ب شكل مُتكرر ,
وَ مقيتْ ..
" لم تحآول دآئمآ آلإجتهآد في كسري ؟ "
حينما مددت آليكَ يدُ الوفآء .. ل تبتر أصآبعِي ..
ب خيبة عظيمة تتمثل ..
في : آنسحآبك البطيء !

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق