2011/08/16

بِ عكسْ رحيلهُم عَن محطة قلوبنَآ .. ب سُرعَة مُفـآجئة
ذكرآهُم تحبّو نحوَ الخرُوج عن أجسآدنا .. بِ بُطء شديد - مُميتْ !

هناك تعليقان (2):

  1. صباحك غاردينيا ميم
    أتظنينها تحبو ؟
    أتعلمين أشك أنها تخرج من أجسادنا
    هي فقط تحاول ومحاولاتها فاشلة ..
    ليتنا نملك ذاكرة خالية ..
    ؛؛
    ؛
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    reemaas

    ردحذف
  2. صدقتي ميم...يصعب ان يخرجوا من حياتنا رغم حجم جروحاتهم...رائع مادونتي تحياتي

    ردحذف