2011/06/03

* لعلّي أكتفيتُ كثيراً من هذآ الحُزنِ ..
وَ تعآطيتُ البُكآءْ آلى حدّ أن جفّت أهدآبِيْ ،
حآولت أن أطرد تفاصيلُكَ مرراً
ثمّ فشلّت
ل أبقى الضعيفَة وَ الفقيرَه جداً ، بَعد أن دخلتَ قلبِيْ عظيِماً مُتغطرسْ !
-------
* لستُ مؤصدّة بآبِي ..
ولآكنّهم يطرقونه في الوقتِ المتأخر جداً ،
في الوَقتْ الذي لآ أحتآجُ أن يجاهدُونَ فِي سَبيلِ إسْعـآدِيْ !

هناك 6 تعليقات:

  1. نتعاطى البكاء ونرتشف الحزن
    ونبتلع أقراص الوجع وننام على وسائد الألم
    ونجد أنفسنا لوحدنا مصابين بوعكة الحنين إليهم "
    ؛؛
    ؛
    مصافحة أولى لعطر الحرف
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    reemaas

    ردحذف
  2. ميم .
    كتير احب اكوون هنا

    ردحذف
  3. مساء العطر وبرودة الهدا ميم

    سيدتي الراقية يبحر المساء بعصف مشاعركِ

    فيكتبنا معكِ خلال حرف ويسافر عبر سطر

    لمدن الورد المزهرة بقلبكِ هم لايخرجون عن التفاصيل

    لأن جزء منهم يبقى بالدم والنبض وروائحهم بين كفوفنا

    طاب لي هذا المساء بين أروقتكِ مع قهوتي

    وأمطرتني فصول ابداعك وأكوان رقتكِ

    لكِ كل الرقة والود سيدتي

    ردحذف
  4. للحزن رهبه
    لا يعرفها الا من شعر به

    ردحذف
  5. استمتعت بالقراءة ..

    وسعيدة بعثوري على مدونتك ، ان شاء الله من المتابعين لكل جديد ..

    دمت بخير .

    ردحذف
  6. كم هو رائع ما قرأت عبق ساحر تحياتي لحروفك

    ردحذف