2011/05/03



  ودّدتُ إحتضآنك صبآح اليوم
لآ أعلمُ سبب إحتيآجي لِ ذلك رُغم علّمي بِ أنك بعيد !
ترقبُني عين حُبي لك فَ أغمضُهآ لئلّا تظهر صورتك
أخجل من حنيني جداً عندمآ يطرقُ بآب قلبي ذآت شوّق
فَ أوصدُ البآب بِكلّ مآ أوتيتُ من قوةٍ كي لآ يزورني مرّة آخرى
فََ أنآ لآ أملكُ إجآبة لِ قلبي !

هناك تعليق واحد:

  1. تترآء لي إحتيجآتكـ بشدة .

    وودت بإحتضآنه صبآح اليوم .
    لكن
    ذهب الصبآح وجآء المساء .

    ومازال الاحتيآج في إنتظآر .


    لك الشكر على ما خطت يدك وما ابدع قلمك .


    شكر لك .

    ردحذف