2011/12/29


الحِصآرُ الليلي آحآلَ النّوآفِذ مرآيآ ، لآ شيء سوى أنآ وَ صورتي بِ إطآرٍ آسوَد
وبعض البخآر المتكآثِف ك مسآفة بيننآ تؤكد الشّرخ !
يَسعل وكأنّ كل السّنآبل تطحن بين رحى رئتيه \ وطني مُصآبٌ بحمى القَش وآكزيمآ التمآس
مع المعآدن والشعرآء وكل م هو موصِلٌ ل الحرآرة والحُب !
وطني ،،، أهوآك بلآ أمل

2011/12/08

لِ الطُرقآت التي تهنآ بهآ معاً
ل الأغنيآت التي أعجبنآ بهآ ول تلك التي لم تعجبنآ
ول القهوة وَ ل أحآديثنآ الطويلة
لِ ذكريآتك التي تزعجني
و ل حبك الذي كآن جميلاً ...
شكراً و ودآعاً =( ..,

الآن فقط علمت لمآ كنت أتمزّق بكآءاً حينمآ أسمع صرير البآب ,
كنت أخشى أن يغتآلني سيف رحيلهم من خلفِ سآعدي ,
كنت أدري أنّ البآب لآ يئنّ إلا حينمآ يصفعهُ مُودِّع !
لم أكترث ل أمر حريّتي بقدر م كآن الرّحيل يرهبني ويعكّر صفوتِي كَ شيطآنٍ يشآكس حِبآل أوردتي .

2011/11/19


م أثقل الغُـربة على كآهلي هذآ الصّبآح / م عآدت الأدرآج تعرفني !
م عآد فرآشي الحجر الّذي يُغمّسني في جدولِ السّكينة.. ويلّفني ب الطمأنينة ..
م عاد يُنـآديني ب شغف. رُبّمآ جفّ صوته / لآ أعلم.!
م عآدت الأشيآء ملوّنة في عيني / جميعهآ أُضحت " أُحآديّة " اللّون .
م عدتُ أنـآ " أنـآ " م زلت أنكرني كلّمآ رأيتُ شحوب وجنتي في المرآة
وإني ل تآئهة - من بينِ ذكرآهم وصغآر تفآصيلي والرّمـآد الّذي ملأ كوني
منذُ أن رحلوآ ، ونفسي الّتي نسيت من تكون .


تَقُول وَآلدتِي أنّي أُنثَى " ثرثَـآرَة " حكِيمَة بعض الشيء ،
كثيرَة الشّغب ولديهـآ القدرَة على الإقنـآع ،
 مُلحّة وسريعة التّذمر والشّكوَى والملل /
لآ أُحبّ تصرفـآتي الحمقـآء الّتي أفعلهـآ في حآلِ غضبي /
 عصبيّتِي المُفرطَة تُنهكني جداً ولا أستطيع تفـآديهآ مُطلقـآ !



أمنيَة قطعيّة .. | بترُ خِصـآلِي الذّميمَة
أمنيَة عميقَة .. | رِضآ اللّه ثمّ رِضآ وَآلدتِي ..

أمنيَة من الطّرآز القديم .. | تبقَى مُبهمَة حتّى يكشفّ الله عنهـآ السِّتـآر
أعرفك مِنذُ الأزل ولآكنِي م زلت أجهلُ مَآهيتك !
فَ أنت ك الهوآء إمّآ أن تـرآقِص خُصلآت شَعــرِي ب نسيمٍ عليل
أو تصفعنِي ب ريحٍ صرصرٍ عآتيَة !
لَن أثِقَ فِيمَ يُسمّى " هَوآء " فَ هُو لآيُخبرني مَتى يَسكُن وَلآ ل ثَورتهِ وَقتٌ معلُوم !

2011/09/26



لأِن الأحَزآن تَدير القَلوب ,
صّيرتني دمِعة علَى خَد الأنتظَآر لآ يعُبرهآ سوُى ذكِرى قُبلة !
كآنت صآدِقة فَي يوماً مآ ...




ليّس ل الحزن قيود !
ف هو يجعُلنا نفلت عن أحسآسنآ الطبيعي ، نتهور ب الذبوّل والبُكآء !
يخيفنآ النور !
وجوهنا لآ يجُب أن يلآمسها إلآ الظلآم !
حين يهآجمنآ الحزن ..
يجّب أن نمآرس غيبوبِة الموت - لكَي لآ نؤذي الذآكَرة !

* ب المُنآسبة أشتقت هآذآ المكآن !
ولآكن تفآصيلِ تؤلمني !
ف عذراً أمُر ب حآلة لآ أستطيع أن أرى بهآ نفَسي ف أغيثوني بـ دعوة صآدقة ..

2011/09/21






 ...
23/10/1432هـ
خسسسرتُ آلقضضيَه :"(

2011/08/18


صَرختني وآلدتي فِي مشَفى ب قربِهآ سَعآدة مُمرضَآتٍ و تبجِيل طبيبٍ وأنقُ وآلدِي
لسَتُ من أهل الأرضَ لذآ كَآن ينبغِي أن أمُوت !
 أنـآ ملآكٌ قبل أن أنحنِي من غآبآتِ حنآءَ
نوّيتُ أن أقبعَ فِي رحمهآ أكثر وأبقى جُملةٌ مفيدة فِي قصِيدة شَـآعر يطوقنِي ب إصبعين
منذُو أن ولدت وأنآ لِي تفآصِيل رخيصَة , أرتمِي فِي العتمَة وأتوسَد الوجدَ وأرشِفُ الكوآبيس
أختفِي دومًا فِي حُجر أبِي , أعلقُ صَوته بين أصَآبعِي الصغيرة أغنيةً ل ميلآدِي فِي كُل سَنة ..
لِي مرسُم يقبعُ تحت الدّرج وعُلبةُ ألوآنٍ وصُندوق سَر ومِلعقة و ربَطةُ عنقٍ حمرآءَ ودُمية ..
وأمرآضٌ عدة , ولي أرغفةُ وجدٍ كثيرَة أتنآول منهآ حيثُ أشَآء
لم يهزمنِي القَدر , ولآ أفضَل فيرُوزٍ ولآ المَطر , ولم أُدمن القهوة ل أعترِي من الضَجر
لآ أدعِي التعَب على رجلٍ شرقِيّ ل يسَهرُ فِي جُنبآتِ الليل على صَدري يهجُر العتَب
آقسمت أن أملأ الكون بك و أن تستميت في سبيل هذآ الحُب مليون و مليون آهة ل أكتمِل إليك
أنآ .. مآرست أنوآع العذآب و آستحضرتكَ ملآكًا يمسح تِلك الدموع ، نـآديتُك في أحلآمي أنتظر [ شويّة ] حنين

كُل م يقبعُ في ذآكرتِي هذه اللحظة .. أنِي سَ أكبر !
 وأنِي سَ أصبح يُومًا فِي عينيه ذآت عُمرٍ مجيد
وأتعلمُون ..
نحنُ نعيشَ ل ننتهِي! إلّآ أنَا .. أنتهِيت ل أجل أن أعيشَ وأبقى ثورةً ل آلحياة القصَيرة
فِي كُل سَنة : أردد ل أمي هذه شَمعتِي الآخيرة , وأبيتُ كل سَآعةٍ تتولى القُبل بين وجنتِيّ
كبرتُ وخلفَت خلفِي سُمعةُ الغُرور , يرمُوني البشَر ب جفَآء لذا أنآ سَليطة اللسَآن رُغم هُدوئِي !
إلآ أن أكفكف الدّمع فِي هآمشَ ورقِي , أكتبُ على ظلآلٍ فِي وآحة قلمِي حتى يغفُو هذآ الظلآل
أزرعُ عُمقَ فكرِي وأبقى مُوجوعةً حتى تُشرقَ شمسَ مِحبرتِي وأملأ فرآغاته بَ صَبآحُ الخير
أرتدي أقرآط الأسى وأنزع أسمِي من رؤس السَنآبل ثُم أغلق نوآفذ الحُلمِ وأمضِي بعيدًا
اليوم الخميس ي مرتجي .. ي أحد عُرسٌ ميلادِي وعزآءُ عجوز وأفرآدٌ عانقُوآ السَمآء كَثرة ! تتطَآيرُ أروآحهم
هَل س أبقى أقصَ من عُمري هُتآفُ مُوتٍ ؟

18 أغسطسْ/2011
Happy New Year mim 

2011/08/16



أكرهُكَ جداً .
ب قدر م أغدق غِيآبُكَ عليّ حُزنَاً
وب قدر م تبللّت الأهدآب ، وَ تشققّ فمي
وب قدر م ظلّت السُطور تعـآني فُرآقِ الفوآصِل المُبتسمَة ..
عِنـآقاً لِ - النُقطْ البـآكيَةْ !
بِ عكسْ رحيلهُم عَن محطة قلوبنَآ .. ب سُرعَة مُفـآجئة
ذكرآهُم تحبّو نحوَ الخرُوج عن أجسآدنا .. بِ بُطء شديد - مُميتْ !


وجهُكَ كآنَ الوحيد ، الذي يذكّرني بِكَ
الذي يترآجع ب خُطـآي نحوَ الورَآ
ءْ
كلمَـآ حآولتُ جآهدَة الركضُ نحوَ نسيآنُك ..
إخلعكَ منّي .. دعني أبدُو أكثَر
فرآغاً
وضّبت حَوآسّي ، على إستعدآد تآمّ ل الخوَآءْ
* دعنِيْ أفعلهَآ أرجُوكَ : (

2011/08/01



وبدأت رحلة آجمل 30 يومآ في السَسَسَنه ..
كل عآم وجميع آحبتي ب خير ..!



آليوم شيء من آلفرح طرقَ حيآتنآ آجمع ..
آخي آلمتخرج من جآمعة آلعُلوم وبعد حصوله على آلآمتيآز ..
تجآوز آختبآر ( هيئة آلآطبآء ) ب آعلى نتيجه ..
هُنـآك فرحه تسكنني لم تسع آمي ولآ حتى آخوتي وهو ..
حينمآ وصلتني منه رسـآله تحمل ..
[ Yes I can
thanx allah ]
مُبـآرك ي د.عُمر

2011/07/01

رغمَ بُعده آلذي دآم مُدة سَنه ..
آلآ آني آفتقده آليوم كثيرآ ..
ف جُمعتي آصبحتْ يآئسه ..
........... آعتقدْ آنني آدرَكت آنَ لآتحسنْ فِي عَلآقتنآ من جديدْ .,




بينمَآ كنتُ أتعثّر بِكَ ، كثيراً
كآنَ السؤآل الذِيْ يطرُق رأسي بشكل مُتكررّ
وَ مقيتْ
" لمَ تحـآول دآئماً الإجتهآد في كسري ؟ "
حينمَآ مددتُ إليكَ يدُ الوفآء .. ل تبتر أصابعِيْ
ب خيبَة عظيمّة تتمثّل
في : إنسحآبُكَ البَطِيءْ !
1/7/2011 .. صبآح يَوم آلجُمعَه .,

2011/06/14


 
لَم تكُن ذآكَ الذي أعشقَة فقَطْ .
كنتُ في حنانُكَ الأبّ الذي يُعطي دُون أكتفآءْ
وَ الرجُل الذي إستطـآعُ ب نبضَة وآحدَة فقطْ أن يختصُر في عينيّ
" بنُو أدم " أجمعينِ ..
كنتُ الملآذ الذي يهبُني أمآناً ، وَ إكتِفَـآءْ .. وَ الإجتيآحُ الذي يثُورْ بي
دون إذن منّي ..
ب بسـآطَة : كُنت كل الأشيآء الجميلَة التي لَم أتوّقع حدوثُهآ !

2011/06/12


أَلّفَ مَبْرُوُكَّ أُغَلِّفُهَآ لَكِ بَ مَآءِ آلّوَرّدْ  ..
----
سِيرِينْ عَبدْ آلنُورْ ..
رُزِقَتْ بِ طفْلَه يَومْ آلجُمْعَه ..
10/6/2011 ..
مُبَآركٌ لَهَآ ومُبَآركْ لِ عُشَآقِهَآ 0 ..

2011/06/03

* لعلّي أكتفيتُ كثيراً من هذآ الحُزنِ ..
وَ تعآطيتُ البُكآءْ آلى حدّ أن جفّت أهدآبِيْ ،
حآولت أن أطرد تفاصيلُكَ مرراً
ثمّ فشلّت
ل أبقى الضعيفَة وَ الفقيرَه جداً ، بَعد أن دخلتَ قلبِيْ عظيِماً مُتغطرسْ !
-------
* لستُ مؤصدّة بآبِي ..
ولآكنّهم يطرقونه في الوقتِ المتأخر جداً ،
في الوَقتْ الذي لآ أحتآجُ أن يجاهدُونَ فِي سَبيلِ إسْعـآدِيْ !

2011/05/16


فَتَآة أَجْنَبِيّة / فِيَ يَوًمَ زَوُآجِهَآ :
لَبْسَهَآ سآتَرْ , مِيِكْ آبَّ بَسِيِطْ جَدَاً , أَظَآفِرَهَآ قَصِيِرَة ,

رَمُوُشَ طَبِيِعَيّهْ , شعْرَهَآ مَفْرُوُدْ , فُسْتَآنَهَآ مَنْ غِيِرْ أيَّ أَلْمَمَآسْ ,
لَآ طَقَمْ ذَهَب وَ لَآ طَقَمْ أَلْمَمَآسْ , مُجَرّدْ " حَلَقْ "
قِمّة فَ آلْبَسَآطهْ , حِشْمَهْ , عَفَوَيّهْ , . . " وَقَآرْ " .!!
مَنْ غِيِرْ أَيَّ تَصَنُّعْ أَوَ تَكَلُّفْ .!
* أثبَتَت آنَّ آلْحَشْمَهْ وَ آلْوُقَآرْ " لَ آلأمِيِرَآتْ " وَ آلْتَعَرِيَ لـ .....
* وَ مَعْ هَذٍآ حَظَتَ بِ : عَرّسْ أُسْطُوُرِيَ , وَ زَوُجْ أَميِرِ ..

2011/05/03



هذآ المسآء كل شيء فيه مُختلف ..
إبتدآءاً من نظرة عينيك وإنتهاءاً بلون إبتسآمتك ..
حتّى أشوآقك جآءت على غير م آعتدتهآ ..
ربّمآ هي شحنآت الحنين التي تجرّعتهآ ذآت بُعد عن قلبي ..


  ودّدتُ إحتضآنك صبآح اليوم
لآ أعلمُ سبب إحتيآجي لِ ذلك رُغم علّمي بِ أنك بعيد !
ترقبُني عين حُبي لك فَ أغمضُهآ لئلّا تظهر صورتك
أخجل من حنيني جداً عندمآ يطرقُ بآب قلبي ذآت شوّق
فَ أوصدُ البآب بِكلّ مآ أوتيتُ من قوةٍ كي لآ يزورني مرّة آخرى
فََ أنآ لآ أملكُ إجآبة لِ قلبي !

2011/04/27

 
وجود شخص ب جآنبي , يشرق آلفرح من وجهه ..
كآن يُغري ل آتنآزل عن جزء من آلحزن
آلذي آحمله في وجهي ..
آمآ حُزن قلبي ..
ف كآن يأكلني ولايكتفي مني !
عآلم بدأت به من جديد ..
على آمل آن آتقنه ك عآلم آلتصميم ..
آلآلتقآطآت كآنت آثنآء قضآءي ل آلآجآزه ..

1/ الهدآإ ..
جديدي عَـآلم آلتصوير ..,’



جديدي عَـآلم آلتصوير ..,’
2/ الآسترآإحه ..

جديدي عَـآلم آلتصوير ..,’

جديدي عَـآلم آلتصوير ..,’

جديدي عَـآلم آلتصوير ..,’

جديدي عَـآلم آلتصوير ..,’

3/ مكككه ..
جديدي عَـآلم آلتصوير ..,’
جديدي عَـآلم آلتصوير ..,’
4/ آلمدينه ..

جديدي عَـآلم آلتصوير ..,’

جديدي عَـآلم آلتصوير ..,’

جديدي عَـآلم آلتصوير ..,’

جديدي عَـآلم آلتصوير ..,’

آستقبل منكم كآمل آلآنتقـآدآت ..

2011/04/13


» سعيده
لآنه مآمن سَببْ يّدفَعُنِـي ل آلبُكَاءْ ..
لأنـّـي لآ زِلتُ أســتّيقظ يـــوماً أخــرْ
وأسّتَبِشْر بْ / آلحَيِاه فِي وجــه ( أٌمــيْ ) ..
وأردِدُ لهَآ حَتَى ال لآ إنــتّهآءْ ( يِمُه وحَشّتِيني إنتْي تِحّبِينْي ) !
وتّغِيضْني لمّا تِقُول : ( لآ ما أحّبكّ وتِبّتِسْم ) ...

2011/03/12

ليَ جو خآص ,
وآسلوب خآص ,
آحيآنآ آعزف الهدوء ,
وآحيآنآ آرقص ضوضآء ,
تموت مشآعري تآره ,
وتحيآ تآره ,
تفآرقني آحآسيس آحيآن ,
وتلآزمني آحيآن ,
آحب الاختلآف بشكل صحيح ,
وآكره الغرور الذي يبعثه آلآختلآف ,
آعيش بقنآعه بمآ آملكه ,
لآنني آؤمن آن هنآك فئه تتمنى مآلديّ ,
إن نظرت لآعلى آقول آنه سيآتي يوم ونكون نفس آلمكآنه ونفس المكآن ,
سيضمني ترآب وسيضمهم ترآب ,
لمآذآ آحزن على حآليَ ,
ولدي رب رحيم ,
مثلمآ خلق الحزن وآوجده فيني ,
قآدر آن يوجد الفرح بدآخليَ ..
.......................... هي تلكَ " ميمْ "
إنْ سألوكَ يوماً عني وسيفعلونَ فـَ قٌلْ لهم غادرتني ..
فقدَ كٌنتْ ضعيفاً أضعفَ مِنْ الإحتفاظ بـَ أمرأة ..
احَبتني بجنونَ .. واحتملتْ بجنونَ .. وسامحتَ بجنونْ ..
قٌلَ لهٌمَ غادرتني فقدَ كٌنتْ شرقياً والرجل الشرقي يزهدٌ بـَ أمرأة ..
تٌجاهر بـَ حلمهَا / ونبضَها / وحٌروفهَا / ودمعهَا ..
قٌلْ لهٌمَ غادرتني تلكْ التَيْ حِينْ أكٌون مع سواها تَموتْ الفَ الفَ مرة ولايعلمْ بـَ أمر موتهَا سواهَا..
قٌلْ لهٌمَ غادرتني تلكْ التَيْ إن نامْ الكونَ استيقظتْ فـَ صلتَ فـَ سجدتْ فـَ رددتَ اللهٌمَ احفظهٌ ليْ ..
قٌلْ لهٌمَ غادرتني تلكْ التَيْ صَلتْ صلاة الحَاجة الف مره وفيْ كٌلَ مره اكٌونْ أنا الحاجَه...
قٌلْ لهٌمَ غادرتني تلكْ التَيْ إنْ بَكتْ السَماء رفعتْ يدهَا الى السَماء
 وذكرتْ اسميَ بـَ دٌعاء لا أعرفهَ وإنْ سألتٌهَا قَالتْ الدٌعاءْ فيَ المَطر مٌجابْ ..
قٌلْ لهٌمَ غادرتني تلكْ التَيْ إنْ كَانت علىَ سَفر .. رفعتْ يَديهَا الى السَماء ..
 وذكرتْ اسمىَ بـَ دٌعاء لا أعرفهَ .. وإنْ سألتٌهَا قَالتْ ..الدٌعاءْ علىَ سَفر مٌجابْ ..
قٌلْ لهٌمَ غادرتني تلكْ التَيْ إنْ فَرح الصائمونْ بـَ إفطارِهٌم
 رفعَت يديهَا الىَ السَماء وذكرتْ اسمي بـَ دٌعاءْ لا أعرفهَ وإنْ سألتٌهَا قَالتْ لـَ الصائِمَ عندْ إفطارهَ ..
قٌلْ لهٌمَ غادرتني المَرأة الوحِيدةَ التيْ أدَمنتنيْ ..

2011/03/11


وضّب حقائبُكَ جيداً ،
ولاتَنسى أن تَبتُر خطواتك التي من المُمكن أن تدلُّك على خُرافة العودَة ،
لأنك ببساطَة الأمر ماعُدتَ تليقُ بِصدري !

منذُ لحظة الفُراق السّعيد .. وانا لَم أبكي ،
لم أفتّش عنكَ بي مُطلقاً ،
 مارسمت طريق الوصول نحوَ الإنتهاء من غيابك كما كُنت ..
أصبحتُ أعشق الإحتمالات التي لا تُحدثك ،
 العيون التي لا تراك ... و الحُنجرة التي لا تتحدثّ عنكَ

2011/03/08


يسّكب الوّقت شرّيط إلوّفاء ،
يطّل الطّل من نافذتي الصغيّرة تغازّلها الشمس خلفّ السّتار
تطّرق أبوابّي حكّايّا الغيّث يرمقنّي القلق وينتصّر على صبرَي ،

غُرفتي الضيقَة اجّزم انها تعرفُ قدري !
- تعّــب ..

هذه الدُنيا الصغيرة حيّن تعانق رداءَ الحُب العفيف
ويرنوّ به نصّيب لكنْ يفتنهُ الغيّاب .

أشَتاقُ لرَائِحةِ مَطر
أتسَمعِين صَوتِي يَا سَماءَ
الطَـآئِف ؟

مم أشَتاقُ أن يضِبَّ بُكاءَك شَبابِيك جُدرانِي
هَذا الجِدارْ المُخضَبُ بصوتّة أحادِيثَ خفِية
غِيابَاته تكررّت ! قَد يرحَل
فأغسلّي همَّ رحيلِه
وأزهرّي بصَمتِي بسَاتِين تُفاحْ.
كُنت متيقِنةً حقًا أننا سَنصِل لوعكَة بسِيطة
لكن لا أعلم كَم الوَقت سَنبقى وإلى آي زمنٍ ستهروّل نحُويّ
لأنِي أُريدك وطن |
أصَبحتُ حقًا وكأنني فِي سَاحةَ الجَدل !
قلبِي المخلوعْ من صَدري ينبِضُ بِي بعيدًا .. بعيدًا حقًا
هُناك خَلف الإبحارْ , أمارسِ أبشَع الجَرائِم
لأنِي أنَا لن أخذَلك ..
أنا الثرّي الذِي يَلازِمُ ثروَته , أنا الشُجاعْ الذِي يسَتوطن مملكته
أنا الطِفلة التِي لازمت البُكاءْ حتى تقبِض لُعبتها بيدِها الإثنتين
لا تخفْ إن وجَدتك لن أقيّدك فقَط سَألازمك المُوت حَتى وأين المفر !
الوَيل لَك حقًا ..

2011/03/05

 

عَلى صَوت زَخـآت آلمَطر / تَمنيتُ كَثيرًا أن أبدأ يَومِي . .
إشتقت | إنسيـآبِهـآ على نـآفِذتِي ، وَ رسِم حرفَك خلفَ آلضَبـآب . .
إشتقتُ آلشُعور ب/آلمَطر يُلآمِسُ خَدِي . .

إشتقتُ وأكثر عِندمَـآ أدفأ نَفسي ب/مَعطفِي آلذِي يحملُ آلكَثير مِنك
خُيوطه وألوآنه وحتى ملمسُه . .
أفتقِدُ أن أرنُو إلى آلسَمـآء وغُيومهـآ تَكون حُبلَى بِ/كثير مِنك يَ/[ مَطر ]
وَ قهوَة تُزيلُ البَردَ مِن أَضلآعِي !




آطلقتُ آُمنِيآتِ ل/آلسَمآء قَبلَ عِشرينَ عَآمآً . .
مُنذُ آنْ عَآنقت صَرخَتِي آلآُولى هَذآ آلعَآلم . .
آَطلقتُهَآ ل/آلشَمسِ / ل/آلسحب لَآكِنهَآ آحترقت وبآتت رَمآدْ . .
بَتَرُوآ حُلمِي آلذِي لَم يُولد بَعدْ !
زَفْرَة وَآحِدَة آَطلَقَت صَوتِيَ آلمَبحُوحْ . .
لَمْ تَعدُ لِ/آحْلآمِي صِلَة بِ/آلوآقِعْ
فَقدْ خَبآتُهَآ "خَلفَ قَلِبي"

2011/01/17

 
" لَآ تَقلق يَ حَبيبي ف أنآ أُنثى في بَعض الأحيآن تُجيدُ القَسوة
في مُعظَم الأحيآن تُجيدُ اللآمُبالاة
لَآكِنني أبداً لَآ أُجيدُ النَهآية وَ لَآ النّسيآن "..