2010/11/10



 
;
ثَمَةَ وَطنٌ لا يَسكُنُهُ إلا الأبرياءْ ,
لَمْ يَسكُنوهُ عُنوةْ , ولا هُمْ قادِرينَ عَلى تَخطيهْ ..
فَ خُطوَةُ لِ الأمامْ , قَدْ تُخفيهِمْ مِنْ الوجودْ ..
وخُطواتِ الخلفْ , مُحرمَةٌ في دُستورِهِمْ ..

ولِ أنَهُمْ ابرياءْ , ما كانَ لَهُمْ أنْ يُحرِفوا دُستورَهُمْ ..
وَ وجَبْ عَليهِمُ الإنتِظارْ ..!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق