2010/11/23


الحَنيْنْ , الحَنينْ , الحَنينْ
سِلسِلَةٌ وَخَزاتٍ تُغرَسُ بِالقَلبَ لِتجَتَثَ مَآ تَبقى مِنْ أحاسِيسِآ ..
تَعصِفُ بِ سَكناتِ أروحِنا , التَوآقَةٌ لِ لَحظَةِ إحتِضانِ يَتيمَة ..
وتُلقيْ بِها خَلفَ أموآجِ الغيآبِ المَوشومَةِ بِ تَفاصِيلِهِمْ ..
تُرىْ , لَمَ أصبَحَ الجَميعُ يَتَمتِمُ بِذلِكَ الإحسَآسْ ..!

إعْتَدْتُ أنْ أحْتَسْي جُرعَةً إبتِسَآمَةٍ مِنه ,
.... قَبْلَ أنْ أنَآمْ .!
تِلكَ الجُرعَةْ تَحمِلًني حَيثُ تَعيشُ الأحْلامْ ,
.... وتقطِنً الأُمنْيآتْ !
- هُنالِكَ فَقَطْ , [ يُمكِنُنَآ أنْ نَعْيشَ بِسَلامْ ]


السَآعَة السَـآدِسَه صَبآحَاً , اليَومْ الثُلآثَـآء ..
التآريخْ 20 -12 - 1431 ..
- أمممممم , فَقَطْ 10 أيآمٍ بِ التَمامْ , وينتَهي هَذآ العامْ
لا أعلَمْ ما سِرُ هذا العامْ , مضى بِ سُرعَةٍ مَجنونَة ..
بيدَ أنَه لَمْ يعُد يَتحركْ في آخِرِ شَهرينْ مِنه ..!
* يبدوا أنَ رحيلَك عَنيْ , قَتلَ حتى الوقتَ بِ عُمري ..!

2010/11/10



 
;
ثَمَةَ وَطنٌ لا يَسكُنُهُ إلا الأبرياءْ ,
لَمْ يَسكُنوهُ عُنوةْ , ولا هُمْ قادِرينَ عَلى تَخطيهْ ..
فَ خُطوَةُ لِ الأمامْ , قَدْ تُخفيهِمْ مِنْ الوجودْ ..
وخُطواتِ الخلفْ , مُحرمَةٌ في دُستورِهِمْ ..

ولِ أنَهُمْ ابرياءْ , ما كانَ لَهُمْ أنْ يُحرِفوا دُستورَهُمْ ..
وَ وجَبْ عَليهِمُ الإنتِظارْ ..!

2010/11/04


- اليَومْ , لا جَديدْ يُذكَرْ .!
مِنذُ السآعَةِ الأولىْ , وأريافُ الخيبَةِ تَستَبيحُني ..
وَصوتُ غَريبْ يبوحُ بِه عقارِبُ سَآعَتْيْ ..
في الحَقيقَةِ لَمْ أُصغي إليها جَيداً , فصوتُ الألمِ بِداخِلي مُزعِجْ ..


أمممممم , نسيتُ إخبارَك بِ سِرٍ صَغيرْ ,
تَنتآبُني وعكَةٌ عاطِفيَةٌ تكادُ تُميتُني ..


* تُرىْ , أهيَ تِلكَ [ حُمى الغيآبْ ] ..!