2010/10/24

- لا أعلَمْ , ما الذيْ يدفعُني إلى الإبتِعادْ عَنْ تِلكَ أحرُفي ..
فَ كُلما لَجأتُ إليها , أعرضَتْ عَنيْ ,وكُلما هَمسَتْ إليِ , أقبلتُها بِ بُرودْ.!
أعلَمُ جيداً انَما أنا دائِمُة الحاجَةِ إلى مُتنَفَسٍ لِ حَرفْ ..
ودائِماً ما كٌنتُ أخشى مَوتها إختِناقاً , ذاتُ ضياعْ
 ..* اتعلَمونَ مَ السِر .؟
- هيَ , رَحلتْ وأخذتْ ما تَبقى بي مِنْ أحرُفْ
 .............................. و تَركَتني خآوية ..!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق