2010/10/25

- دائِماً ما نَخشى الأزِقَةُ المُظلِمَةْ , رُبما لِ أنها مُظلِمَةٌ لا أكثَرْ ,
ولكِنَنآ في ذاتِ الوقتْ , نجهلُ ما قَدْ تُخفيِهِ في نِهايَتِها ..
رُبما كُنآ عَلى مَوعِدٍ آخَرْ , مَعْ أشِعَةِ الفَرَحْ ,
أو رُبما قَدْ تُلقي بِنآ في مَتآهآتِ [ المَوت ],
لمْ يَعُدْ هُنالِكَ إختِلافٌ كَبيرْ , ما دامَتِ الطُرُقُ تؤدي إلى [ الرآحَةْ ]!


 - لمَ أقولُ هَذاْ , لا أعلَمْ ,
كُلُ ما أعرِفُهُ الآنْ , أنيِ مُقيَدهٌ بِ الوِحَدة ..
ومُكبَلٌه بِ الخَيبَة , ويخنِقُنيِ الحُزنْ كَثيراً ..
* بِحَقْ , أنآ أختَنِقْ ..!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق